النجاح - قال الرئيس الفلسطيني "محمود عبّاس": إنَّه مستعد لعقد اجتماع ثلاثي مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ورئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو".

وصرَّح الرئيس عباس لصحيفة "اساهى شيمبون" اليابانية: "أننى مستعد للاجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي فى أيِّ وقت فى واشنطن تحت رعاية الرئيس ترامب".

هذا وكان البيت الأبيض قد أعلن يوم الأربعاء أنَّ ترامب سيجتمع مع الرئيس عبَّاس فى واشنطن يوم (3 أيار- مايو)، وفى مؤتمره الصحفى اليومى قال السكرتير الصحفى "سين سبايسر" للصحفيين أنَّه خلال اجتماعه مع الرئيس الفلسطينى سيبحث الزعيمان سبل استئناف عملية السلام فى جهد للتوصل إلى اتفاق ينهي الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين. 

يذكر أنَّه من المقرر أن يغادر وفد فلسطينى كبير يضم كبير المفاوضين الفلسطينيين "صائب عريقات"، و"ماجد فرج" رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية إلى واشنطن يوم الأحد للتحضير لقمَّة "ترامب -عباس".

وصرَّح الرئيس للصحيفة اليابانية فى مقابلة نشرت مساء اليوم "أننا مسرورون لأن الإدارة الأمريكية تستمع الآن عن طريقنا وليس من أطراف ثالثة"، وأضاف "لقد طالبنا الإدارة الأمريكية بالمشاركة فى التوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأننا على استعداد للمساعدة والتعاون على أساس دولتين في حدود عام (1967)".

وقال مسؤول فلسطيني كبير لصحيفة "هارتس" إنَّ انطباع الفلسطينيين عن الاجتماعات التي عقدت حتى الآن مع كبار المسؤولين في إدارة ترامب، بمن فيهم المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في الشرق الأوسط، "جيسون غرينبلات"، يتمثل في أنَّ الإدارة الجديدة لم تطور بعد موقفًا أو صيغة تؤدي إلى تجديد المفاوضات على أساس المبادئ التي يمكن أن تدفع باتفاق السلام، وقال المسؤول: "أنَّ الوفد سيصل إلى واشنطن على أمل أن يتبلور في نهاية اللقاءات التي يمكن للطرفين التقدم من خلالها".