النجاح - رحبت وزارة الخارجية في بيان لها اليوم، بالتقرير الأممي الذي أصدرته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الإسكوا"، والذي أكد أن اسرائيل أسست نظام فصل عنصري "أبرتهايد" يفرض وجوده على الشعب الفلسطيني، واعتمد التقرير على شواهد وأدلة تثبت ذلك.

واعتبرت الخارجية أن التقرير مهم كونه يعكس جزءا من معاناة الشعب الفلسطيني، جراء سياسات وممارسات الاحتلال العنصرية، مشيرة إلى أنها حذرت منذ سنوات طويلة من نتائج سياسات سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وترسيخه لنظام فصل عنصري في فلسطين.

وأكدت على أن الموقف السلبي من التقرير، والتهديد بسحبه أو اخفائه ومهاجمته، لن يخفي مدى صدق ما جاء فيه، وحقيقة سياسة وجرائم اسرائيل ضد الفلسطينيين، والتي تحاكي مستوى جرائم الحرب وجرائم ضد الانسانية، وفقا لمفاهيم وقواعد القانون الدولي العام والقانون الدولي الانساني.

واعتبرت الوزارة أن التقرير يعد ناقوس خطر، يجب أن يقود إلى صحوة في المجتمع الاسرائيلي للضغط على حكومته لكي توقف احتلالها واستيطانها وممارساتها العنصرية، التي ستغرق المجتمع الاسرائيلي نفسه في نظام الفصل العنصري "الأبرتهايد".

وطالبت الخارجية المجتمع الدولي بتبني التقرير، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف جريمة الفصل العنصري، مطالبة الدول التي انتقدت التقرير بالضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف احتلالها وسياساتها الاستيطانية والعنصرية، تمهيدا لإنجاح الجهد الأميركي الهادف لإحياء عملية السلام بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.