النجاح - بحث رئيس الوزراء رامي الحمد الله، مع وزير الخارجية الايطالي انجلينو الفانو، اليوم الأربعاء، سبل تعزيز التعاون المشترك، وأطلعه على آخر التطورات السياسية وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا وأرضه ومقدساته.

وجدد رئيس الوزراء، خلال استقباله الفانو، بحضور وزير الخارجية رياض المالكي، والقنصل الإيطالي العام في القدس فابيو سوكولوتشي، تأكيده التزام القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، بحل الدولتين، مطالبا إيطاليا إلى جانب الدول العظمى والاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل لوقف سياستها الاستيطانية والاستيلاء على الأراضي وهدم البيوت والمنشآت، خاصة في المناطق المسماة "ج"، وإعادة إحياء العملية السياسية وفق معايير جديدة، مبنية على الشرعية الدولية.

وأكد عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، مثمنا الدعم الايطالي المستمر لفلسطين على صعيد العديد من القطاعات، سيما التعليم والصحة، إضافة إلى دعم المشاريع التنموية في المناطق المسماة "ج" والقدس الشرقية، معربا عن أمله بأن تجتمع اللجنة المشتركة بين البلدين قريبا لتعزيز أواصر التعاون المشترك.

ودعا رئيس الوزراء ايطاليا، إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية، أسوة بالعديد من الدول، كخطوة عملية لإنقاذ حل الدولتين.