النجاح -

يناقش الكنيست الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، تعديلًا لما يسمّى بقانون التخطيط والبناء للمرة الـ (109)، الهادف إلى تسريع عمليات الهدم وتشديدها في البلدات الفلسطينية بالداخل المحتل.

وتتابع مجموعة من الجمعيات اليمينية المتطرفة هذا القانون وعلى رأسها "ريغافيم"، التي أسسها عضو الكنيست المتطرف المستوطن سموتريتش.

وستواجه مجموعة من مؤسسات حقوق الإنسان هذا القانون ومن بينها: المركز العربي للتخطيط البديل، ومركز مساواة، وسيكوي، وجمعية حقوق المواطن و"بمكوم". ويشارك في جلسات اللجنة ثلاثة نواب عن القائمة المشتركة.

وفي السياق، سيعقد الكنيست الإسرائيلي اليوم جلسة للتصويت على تنحية النائب بالقائمة العربية الموحدة "باسل غطّاس"، بطلب من (61) نائبًا يمينيًا متطرفًا.

وذكرت مصادر لوكالة "صفا" في القائمة العربية الموحدة، أنّ الجلسة ستعقد الساعة العاشرة.

ويأتي بحث فصل "غطّاس" بعد اتهامه بنقل أجهزة هواتف خليوية لأسرى فلسطينيين في سجن "كتسيعوت"، وتم في الآونة الأخيرة الاستماع إلى أقواله من قبل المستشار القانوني للحكومة، كما سبق إخضاعه للتحقيق من قبل شرطة الاحتلال.