النجاح - تفاعل نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي مع حملة "فلسطين تجمعنا" الإلكترونية، التي أطلقها "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" بهدف الدعوة لبناء وتعزيز وحدة الموقف السياسي للشعب الفلسطيني في الشتات، أمس والذي سيستمر لغاية 25-26 شباط/فبراير الجاري، داعيا النشطاء الى التغريد بهاشتاق #فلسطين_تجمعنا.

ووفقا لبيان المؤتمر، فقد تخطى عدد المتفاعلين مع الحملة على موقع "فيسبوك" خلال الساعات الثلاث الأولى من إطلاقها، ال178 مليون متفاعل، في حين نشر النشطاء على موقع "تويتر" 18 ألف تغريدة.

واستخدم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق "فلسطين تجمعنا"، مطالبين تفعيل دور فلسطينيي الخارج في الدفاع عن قضيتهم  و حقوقهم المدنية والسياسية، كما نشر البعض صوراً ومقاطع فيديو تحاكي معاناة الشعب الفلسطيني في الشتات.

ويعقد المؤتمر بتنظيم من 70 شخصية وطنية فلسطينية، في مدينة اسطنبول التركية بهدف بحث الدور الوطني لفلسطيني الشتات ومشاركتهم في القرار السياسي، وبحسب بيان المؤتمر فإن الحاجة لعقد "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج"، تأتي في ظل التطوّرات التي تشهدها المنطقة العربية، واستمرار استهداف حقوق الشعب الفلسطيني، وبعد مئة عام من صدور "وعد بلفور".

ويشار إلى أن مئات الفلسطينيين توافدوا خلال الأيام الماضية، إلى مدينة اسطنبول التركية من مختلف دول العالم، للمشاركة في فعاليات المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج.