النجاح - قالت صحيفة معاريف إن طائرة إسرائيلية دون طيار قتلت اربعة من عناصر "داعش" في رفح المصرية عندما كانوا يهمون لإطلاق صواريخ باتجاه مدينة إيلات.
واستندت الصحيفة بذلك الى بيان اصدره تنظيم الدولة الإسلامية.  

وقالت الاذاعة الإسرائيلية العامة أن ناطقا باسم الجيش رفض التعقيب على النبأ.

وكان موقع "رواتر نت " العبري ذكر ان طائرة استطلاع  قصفت بصاروخين سيارة كانت تقل خلية مكونة من خمسة اشخاص في رفح المصرية وقتلتهم.

ونقل الموقع عن وكالة "اعماق" التابع لتنظيم "داعش" ان الخلية التي قصفها الطيران الاسرائيلي اطلقت عدة صواريخ باتجاه ايلات قبل ايام وتم رصدهم وتصفيتهم مساء امس.

وكان تنظيم "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم "داعش" في التاسع من قبراير الحالي اطلاق الصواريخ من صحراء سيناء المصرية على منتجع ايلات على البحر الاحمر، للمرة الاولى منذ اشهر.

 وقالت في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي ان "مفرزة عسكرية قامت يوم امس باطلاق عدة صواريخ" على ايلات.

 واعلن الجيش الاسرائيلي في حينه ان صواريخ عدة اطلقت من شبه الجزيرة المصرية على المنتجع الاسرائيلي من دون ان تسفر عن سقوط جرحى.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان "بعضا من هذه الصواريخ تم تدميرها في الجو بواسطة بطاريات القبة الحديدية"، في اشارة الى المنظومة الدفاعية الصاروخية.

 من جهته قال مسؤول في بلدية ايلات للاذاعة العامة الاسرائيلية ان "القبة الحديدية" اعترضت ثلاثة صواريخ في الجو، في حين انفجر صاروخ رابع خارج المدينة.

وقد اصدرت ما يطلق عليها "ولاية سيناء" بياناً مقتضباً ينعي فيه خطاب المقدسي وهو من سكان قطاع غزة .