النجاح - أبدى وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان خلال كلمة ألقاها في مؤتمر ميونخ للأمن تأييده لحل الدولتين، حيث أنه سيحافظ على الدولة اليهودية وفقا لما نشرته مواقع عبرية اليوم، مشيرا إلى أن هناك فهم خاطئ لحل الدولتين، حيث أن إسرائيل ستعترف بدولة فلسطينية دون وجود يهودي، في الوقت نفسه يشكل الفلسطينيون 20% من إسرائيل، بناء على ذلك فيجب تبادل الأراضي وتبادل السكان.

وأكد ليبرمان خلال حديثه أن الجانب الفلسطيني لن يقبل اتفاق نهائي للصراع، ولكنه سيوافق على اتفاق إقليمي بوجود دول عربية أخرى .

وبخصوص إيران، شدد ليبرمان على ضرورة التصدي للخطر الإيراني بالضغط على إيران سياسيا واقتصاديا، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الصادرة بحقها، والقرارات التي تخص الصواريخ البالستية، مشيرا إلى أن العالم السني بدأ يدرك أن عدوه الأول ليس إسرائيل بل المد الإيراني الشيعي.