النجاح - دعت حركة حماس اليوم، السلطة الفلسطينية إلى التخلي عن ما وصفته بـ"الحل عن طريق المفاوضات"، واعتبار الولايات المتحدة الاميركية وسيطا، حيث أنها منحازة للاحتلال، وطلب حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس في تصريح له "يجب على الرئيس محمود عباس البدء بخطوات عملية لتحقيق المصالحة الوطنية"، من خلال برنامج ميداني نضالي لمواجهة التحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وقال: إن الإدارات الأمريكية المتعاقبة منحازة للاحتلال، بل لم تعمل في يوم من الأيام بجدية لإعطاء شعبنا الفلسطيني حقه".

وأضاف قاسم أن الإدارة الأمريكية وفرت غطاء للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، واتاحت له المجال لمصادرة الأراضي الفلسطينية.

ووصف مواقف واشنطن بالضعيفة وأن تراجعها الأخير يدل على تصاعد الانحياز الأمريكي للاحتلال، خاصة مع وصول الرئيس دونالد ترامب.