النجاح الإخباري - شاركت دولة فلسطين، ممثلة بالمندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الامم المتحدة رياض منصور، بالاجتماع الوزاري العربي الخاص بأوضاع الاشخاص ذوي الإعاقة في قطاع غزة في ظل العدوان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، ضمن المؤتمر الـ17 للدول الأطراف في المعاهدة الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة الذي انطلقت أعماله في مقر الامم المتحدة في نيويورك.

وشكر منصور الامانة العامة للجامعة العربية وجمهورية مصر بصفتها رئيس الدورة الـ43 لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب على تنظيم هذا الاجتماع الهام، كما شكر الدول العربية التي استقبلت الجرحى الذين تم إجلاؤهم من قطاع غزة جراء العدوان الاسرائيلي المتواصل. 

وأكد أن الحكومة الفلسطينية تولي الأهمية للتقليل من معدلات الاعاقة كهدف هام في مجال الصحة العامة، مشيرا إلى زيادة اعداد الافراد ذوي الاعاقة في قطاع غزة منذ 2007 الى 2022 بسبب الاجراءات الاسرائيلية والعدوان، وستزداد هذا العام بسبب العدوان الحالي. 

وأوضح منصور أن ذوي الاعاقة يواجهون ظروفا قاسية نظرا لما يتعرضون له من مخاطر لصعوبة قدرتهم على الوصول الى الخدمات الصحية ونقص الرعاية بسبب الاجراءات الاسرائيلية. 

وشدد على ضرورة وقف اطلاق النار في قطاع غزة بشكل فوري ومستدام من اجل بدأ مرحلة التعافي لهؤلاء الجرحى وعائلاتهم، مطالبا بضرورة تنفيذ قرار مجلس الامن الاخير لوقف اطلاق النار. 

وتابع: إنه لابد من استمرار تضافر الجهود العربية والدولية من اجل انهاء المعاناة في قطاع غزة وتقديم المساعدات العاجلة والضغط على إسرائيل من اجل انهاء حصارها على قطاع عزة وفتح جميع المعابر التجارية وانسحابها بشكل كامل من القطاع، وبدء مرحلة التعافي والتأهيل والاعمار الامر الذي يكفل عودة الحياة بشكل يضمن حقوق الافراد وذوي الاعاقة.

واكد ضرورة التصدي لكل محاولات التهجير القسري لشعبنا وتكريس نكبة ثانية، والعمل لخلق أفق سياسي يؤدي إلى انهاء الاحتلال واستقلال دولة فلسطين وفق المرجعيات الدولية المتفق عليها.