القدس - النجاح الإخباري - سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، الأسير المحرر ناصر أبو خضير، من بلدة شعفاط شمال القدس المحتلة، قرارا بتجديد تقييد عمله ونشاطاته داخل مدينة القدس المحتلة، إضافة لمنعه من التواصل مع عدد من الشخصيات المقدسية، لمدة ستة أشهر أخرى.

كما نص القرار، وهو الخامس على التوالي، على منع أبو خضير من دخول الضفة الغربية لمدة ثلاثة أشهر.

يذكر أن أبو خضير اعتقل عدة مرات سابقا، وقضى ما مجموعه 16 عاما في سجون الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت منزل أبو خضير في بلدة شعفاط، في وقت سابق اليوم، واعتقلت زوجته عبير أبو خضير، لتفرج عنها لاحقا بعد تسليمها قرارا يمنعها من الدخول إلى الضفة الغربية لمدة ستة أشهر.