رام الله - النجاح الإخباري - ممثلا عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، شارك وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، اليوم الثلاثاء، في فعالية إحياء الذكرى الـ 58 لاستقلال جمهورية مالطا، التي نُظمت في مدينة رام الله، بحضور ممثل مالطا لدى فلسطين، وعدد من ممثلي البعثات الدبلوماسية والوزراء والمسؤولين والشخصيات الاعتبارية.

ونقل الوزير عورتاني، في كلمته، تحيات الرئيس محمود عباس واعتزاز القيادة الفلسطينية وأبناء شعبنا؛ بالعلاقة التي تجمع بين فلسطين ومالطا في عديد المجالات، وتحديدا في المجال التعليمي على مستوى قطاعي التعليم العام والعالي.

وأشار إلى وجود رغبة جادة لدى الجانب الفلسطيني للارتقاء بواقع هذه العلاقة في المجالات التعليمية والاقتصادية والثقافية استنادا إلى تنسيق المواقف في الشأن السياسي والتعاون الدبلوماسي، مثمنا الدعم المتواصل من مالطا للهيئات الأممية التي تتولى مهام التعليم ومن بينها اليونسكو ووكالة الغوث الدولية.

وبارك الوزير عورتاني لمالطا الاحتفاء بعيد استقلالها، متمنيا لها مستقبلا زاهرا، وأعرب عن أمله بأن يحين اليوم الذي تحتفل فيه فلسطين بذكرى استقلالها وفق قرارات الشرعية الدولية، داعيا المستوى السياسي في جمهورية مالطا إلى إسناد فلسطين في المحافل كافة للاعتراف بدولة فلسطين.