رام الله - النجاح الإخباري - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مساء اليوم الثلاثاء، وفد قيادة حركة فتح القادم من المحافظات الجنوبية.

وفي بداية اللقاء، قرأ الرئيس والحضور، الفاتحة على أرواح شهداء الشعب الفلسطيني.

وأكد أن قطاع غزة هو جزء أصيل من أراضي دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشدداً على أنه لا دولة بدون غزة، ولا دولة في غزة، وإننا سنواصل التصدي لكل المحاولات المشبوهة الهادفة إلى فصل غزة عن الوطن، وسنُفشل بدعم أهلنا المناضلين في قطاع غزة الذي أفشلوا في الماضي القريب والبعيد كل المحاولات الرامية إلى الاستفراد بالقطاع وفصله وعزله بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

كما اكد الرئيس، أننا نبذل جهوداً كبيرة للتخفيف من معاناة أهلنا في القطاع الذين يتعرضون لأوضاع صعبة جراء الحصار الإسرائيلي.

وقال: إننا نسعى لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية في اللحظة التي تعترف فيها حركة "حماس" بالشرعية الدولية وتلتزم بالاتفاقيات الموقعة.

وحيا، صمود أبناء شعبنا في قطاع غزة، مؤكداً حرصه الكبير على إنهاء معاناة أهلنا في القطاع على المستويات كافة.

وأطلع الوفد، على آخر التطورات السياسية، مؤكداً الاستمرار بالتمسك بالثوابت التي أقرتها المجالس الوطنية المتعاقبة، وأنه مهما تعرضنا لضغوط وحصار مالي وسياسي، فاننا لن نتنازل، وسنصمد بدعم شعبنا العظيم حتى تحقيق حقوقنا التي أقرتها الشرعية الدولية.

كما وضع، الوفد في صورة التطورات على الصعيد الداخلي، وعلى الصعيد الحركي، وخاصة أننا أمام استحقاقات وطنية وحركية هامة متمثلة بعقد دورة المجلس المركزي القادم، ومؤتمر حركة فتح الثامن.

وأكد الرئيس، أن غزة ستكون حاضرة بقوة في هذه الاستحقاقات كافة.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم للأقاليم الجنوبية أحمد حلس ألقى كلمة، أكد فيها باسم الوفد، أن غزة وتحديداً حركة فتح ما زالت على العهد تقف خلف السيد الرئيس في مواقفه الوطنية المشرفة، وفي معركة الصمود التي يخوضها سيادته، مقدماً الشكر للسيد الرئيس على إتاحة الفرصة لمثل هذه اللقاءات الهامة.

وحضر اللقاء: نائب رئيس حركة فتح وعضو مركزيتها محمود العالول، وأعضاء اللجنة المركزية، حسين الشيخ، وعزام الأحمد، وروحي فتوح، والحاج إسماعيل جبر، ونبيل أبو ردينة، وصبري صيدم، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، والمشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف.

وكان وفد قيادة حركة فتح في المحافظات الجنوبية قد وصل المحافظات الشمالية قبل عدة أيام، حيث عقد عدة لقاءات مع كافة الأطر الحركية وأعضاء اللجنة المركزية والمؤسسات الحركية الأخرى.