رام الله - النجاح - استقبل سفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، اليوم الثلاثاء، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا.

وأطلع دبور المسؤولة الأممية على ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من ممارسات على الأرض الفلسطينية مخالفة بذلك كافة قرارات الشرعية الدولية، ومحاولات تهويد مدينة القدس، خاصة ما تقوم به يوميًا من استباحة المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك واقتحامه، وتدنيس للمقدسات الإسلامية والمسيحية، في محاولة لفرض واقع جديد تنفيذًا للمشروع الصهيوني بتهويد المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا كما حدث في الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل.

كما وضعها في صورة أوضاع المخيمات الفلسطينية من كافة مناحي الحياة والظروف المعيشية الصعبة، مؤكدًا ضرورة التزام المجتمع الدولي بالقيام بواجباته وتحمل مسؤولياته والعمل على تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة وتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بحق العودة، ودعم وكالة "الأونروا" للقيام بواجباتها والإيفاء بالالتزامات المترتبة عليها، لتوفير الحياة الكريمة للاجئين لحين عودتهم إلى وطنهم.