رام الله - النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن الأسيرة القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار ، من سجن "الدامون"، على حاجز سالم العسكري غرب مدينة جنين.

وفور الإفراج عنها توجهت جرار نحو مقبرة المدينة لقراءة الفاتحة على ضريح كريمتها سهى، التي وافتها المنية في شهر تموز / يوليو الماضي، فيما رحل والدها دون أن تودعه في اعتقالها قبل الأخير عام 2017.

ولم تستجب سلطات الاحتلال في حينه لجهود قانونية ومؤسساتية بذلت للإفراج عن جرار، لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على ابنتها، والمشاركة في تشييع جثمانها.

وقضت جرار (58 عاماً) حكما بالسّجن لمدّة عامين في اعتقالها الأخير، علماً أنها تعرّضت للاعتقال من قبل سلطات الاحتلال عام 2015 وأمضت 15 شهراً، وعام 2017 وقضت 20 شهراً، بين أحكام وسجن إداري.