رام الله - النجاح - أكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض، أن التشكيك بخطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، من قبل حماس يشكل خطورة على الوحدة الوطنية، خاصة أن الرئيس سعى لتحقيق العدالة التي طالما كان يتطلع لها شعبنا.

وأوضح العوض في حديث لقناة "عودة"، أن "طرح الرئيس لقضية الانتخابات لتجديد الشرعية في المؤسسات الفلسطينية لم يوقفه سوى إسرائيل التي رفضت إجراءها بالقدس".

وشدد على أن الخطاب شمل مضامين هامة ومفاصل رئيسية منها الاهتمام بالشأن الداخلي وتعزيز الوحدة الفلسطينية والشراكة في إطار منظمة التحرير وتعزيز صمود المواطنين للانطلاق موحدين لفرض المعادلة السياسية في مواجهة الاستيطان وعدم الانزلاق نحو الحل الاقتصادي على حساب الحل السياسي.