رام الله - النجاح - أكد نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" صبري صيدم أن كلمة الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت ثورية عنوانها بأن الأبواب والخيارات مفتوحة على مصراعيها أمام شعبنا ولن نسقط حق شعبنا بالتقادم.

وأوضح صيدم، في حديث لإذاعة صوت فلسطين، مساء اليوم الجمعة، أن كلمة الرئيس كانت شاملة ولم يبق شيئأ إلا وتحدث به منذ النكبة وحتى اليوم، وأكد على ضرورة العودة للشرعية الدولية للبت في شرعية الاحتلال واستدامته.

وأشار إلى أنه لم يسبق للرئيس ان ألقى كلمة بهذه الصراحة والنوعية، وإرسال رسالة واضحة للجميع بأنه لا يمكن التنازل عن الثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة والقدس والحدود.