رام الله - النجاح - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عدنان الحسيني أن كلمة الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حملت سقوفا سياسية مرتفعة جدا بشأن قضيتنا الوطنية، وضعها أمام العالم للحفاظ على وجودنا على أرضنا وأنها كانت شاملة وتحدثت بمرارة عن المؤامرة التي عاشها شعبنا.

وذكر الحسيني، في حديث لإذاعة صوت فلسطين، مساء اليوم الجمعة، أنه كان هناك نقلة نوعية في كلمة سيادة من الحديث سابقا عن مفاوضات وعن حدود عام 1967 وعن حقوق شعبنا التي أدار الاحتلال ظهره لها، إلى توجهات أخرى كالعودة إلى قرار 181، وهنا فقد أظهر سيادته حنكة سياسية بالتعامل مع العالم بشأن قضيتنا الوطنية العادلة كما عودنا دائما.