رام الله - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، سفير دولة فلسطين لدى سوريا سمير الرفاعي، أن "الرئيس محمود عباس في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، رسم مشهدا بانوراميا للقضية الفلسطينية منذ قرار التقسيم حتى يومنا هذا".

وأشار الرفاعي، في حديث عبر تلفزيون فلسطين، مساء اليوم الجمعة، إلى "أننا قرأنا عنوان الكلمة الهامة التي ألقاها الرئيس عبر الخرائط الأربع لفلسطين التي تصدرت المشهد، والتي أراد الرئيس أن يوجهها للعالم ولكل الأحرار وللمجتمع الدولي".

وأوضح أن "الرئيس تحدث بوضوح عن الرواية الفلسطينية، وعن المجازر التي ارتكبتها إسرائيل بحق شعبنا في مختلف المناطق، الأمر الذي يدلل على أن هذه الأرض هي أرض فلسطينية محتلة من قبل إسرائيل، وأن لدينا شهادات ملكية تثبت حقنا بالأرض".

ونبه إلى أن "طرح الرئيس لمؤتمر دولي للسلام برعاية الرباعية الدولية، يعني أنه لن يكون هناك وكالة حصرية للإدارة الأميركية لرعاية المؤتمر بخصوص القضية الفلسطينية، لأننا شاهدنا في السابق انحيازها إلى جانب دولة الاحتلال".