رام الله - النجاح - بحث سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، اليوم الأربعاء، مع مدير شؤون وكالة "الأونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني، أوضاع المخيمات الفلسطينية من كافة جوانبها الخدماتية والحياتية والمعيشية، وبذل الجهود لتحسين الأداء، ما يساهم في تخفيف معاناة أبناء شعبنا في لبنان.

وطالب دبور المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وتأمين التمويل اللازم للأونروا للقيام بواجباتها في توفير متطلبات الحياة الكريمة لشعبنا إلى حين عودته إلى أرض وطنه.

وتطرق اللقاء إلى الأحداث المؤسفة التي شهدها مخيم "نهر البارد"، وتضرر مكاتب وسيارات تابعة للوكالة، وأكد دبور رفضه التعاطي بهذا الأسلوب في التعبير عن الاحتياجات، داعيًا وكالة "الأونروا" إلى بذل جهد أكبر في التعاطي مع متطلبات واحتياجات السكان، الذين ما زالت منازلهم قيد الإنشاء ولم يستلموها لغاية تاريخه.

وناقش اللقاء الأحداث المؤسفة التي جرت مؤخرًا في مخيم "عين الحلوة"، ما أدى بالبعض الى استخدام منشآت تابعة لوكالة "الأونروا"، مخالفين بذلك القوانين المتعارف عليها.

وأدان دبور هذا الأمر، مطالبًا بعدم تكرار مثل هكذا أعمال، والالتزام والحفاظ على منشآت "الأونروا"، التي أساس وجودها خدمة أبناء شعبنا اللاجئين.