رام الله - النجاح - قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" صبري صيدم: "إن فرصتنا الذهبية بعد نفق الحرية أن نقول لا للظلم، وأن نتحد، ونستثمر المشهد الإيجابي باتجاه تحقيق مصالحتنا".

وأضاف صيدم، في حديث لفضائية "عودة"، اليوم الثلاثاء، "نذكّر الجميع أن الرئيس محمود عباس هو الذي قال لا لصفقة القرن وقال لا للتطبيع، وقال لا للضم، وبالتالي فإن مكافأة الرئيس تكون بالتساوق مع مواقفه ونَفَسه الحر، وليس في إدانة خطابه على منبر الأمم المتحدة".

ودعا صيدم "حماس" للاستجابة لدعوة أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب الذي قال إن "فتح جاهزة لمد أيديها لحكومة وحدة وطنية".

ووجه صيدم حديثه لمن يعمل على توظيف منصات التواصل الاجتماعي وتلويثها بنقاط سوداء، وقال: "يا أخي هذا تصرف غير مقبول على الإطلاق فانت لا تدين الرئيس أبو مازن، وإنما تدين مسارك الوطني"، مطالبًا العقلاء في كل الفصائل الاتجاه نحو المصالحة.