رام الله - النجاح - انتخبت الأمانة العامة للاتحاد الفلسطيني للأشخاص ذوي الإعاقة، مجدي مرعي، أمينًا عامًا للاتحاد، خلال الاجتماع الأول للأمانة العامة الذي عقد، اليوم الإثنين، في مقر منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله.

وحضر الاجتماع عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، ممثلًا عن الرئيس محمود عباس، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة التنظيمات الشعبية واصل أبو يوسف، والدكتورة سلوى رمضان ممثلة عن مفوض المنظمات الشعبية لحركة "فتح" اللواء توفيق الطيراوي، والدكتور حسام القاسم رئيس المؤتمر التأسيسي الأول للأشخاص ذوي الإعاقة الذي عقد الأربعاء الماضي تحت إشراف دائرة التنظيمات الشعبية.

وأكد الأحمد دعم القيادة الفلسطينية للاتحاد، ووقوفها إلى جانبه من أجل ضمان تطبيق كافة التشريعات التي تخدم ذوي الإعاقة من أبناء شعبنا، متمنيًا التوفيق للاتحاد في المسؤوليات الموكلة إليه.

بدوره، استعرض أبو يوسف محطات نشأة الاتحاد، مشيدا بأهميته ودوره في إسناد الأشخاص ذوي الإعاقة على اختلاف إعاقاتهم، وأينما تواجدوا، خاصةً من كان منهم ضحية انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا، ومن يعانون مرارة اللجوء في مخيمات الشتات.

وبعد اكتمال نصاب الحضور في الجلسة من المحافظات الجنوبية والشمالية وفرع الشتات في لبنان، تم توزيع المهام بين أعضاء الأمانة العامة بالانتخاب، كالتالي: الأمين العام للاتحاد مجدي مرعي، والنائب الأول للأمين العام سعد عساف، والنائب الثاني للأمين العام ناجي ناجي، وأمين السر ماهر حدايدة، وأمين الصندوق سائد أبو عرة، ولجنة العلاقات العامة صلاح الدين سمارو، ولجنة المرأة عفيفة نزال، على أن يستكمل توزيع باقي المهام واللجان في محافظات الوطن الجنوبية والشمالية في وقت لاحق.

وشكر مرعي كل من ساهم في إنجاز المؤتمر وإنجاحه، مؤكدًا أن الاتحاد سيبذل قصارى جهده لأجل تحقيق أهدافه وخدمة الشرائح التي أسس من أجلها، حتى تكون وتبقى مكوّنًا فعالا معطاء في المجتمع الفلسطيني.