رام الله - النجاح - نشرت شرطة محافظة رام الله والبيرة مساء اليوم الاثنين، ملابسات قضية " فتاة رام الله الشقراء "، التي أثارت الرعب بين المواطنين في الساعات الماضية.

وذكر المتحدث باسم الشرطة في رام الله، العقيد لؤي ارزيقات ان مواطنين ونشطاء  عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحدثوا عن فتاة شقراء تتجول في مدينة رام الله اثارت الرعب بين المواطنين حسب وصفهم وتم احضارها لمديرية الشرطة وتسليمها لادارة المباحث العامة والتي قامت بدورها باجراءات البحث والتحري وسماع اقوالها وتعرفت على هويتها ومكان سكناها وهي مواطنة من سكان الداخل الفلسطيني ومتزوجة ولديها ولدان  .

وأوضح ارزيقات بانه وبالتعاون مع الطب النفسي بوزارة الصحة تم الكشف عليها وتبين انها تعاني من اضطرابات نفسية حادة وتتلقى العلاج لدى اطباء نفسيين وحصلت الشرطة على تقارير طبية حول وضعها وحالتها من الطبيبة التي تعالجها .

وأفاد بان ذويها حضروا لمديرية شرطة محافظة رام الله  وتم استلامها وفقا للاصول ولم يتقدم اي شخص بشكوى ضدها .