بيت لحم - النجاح - بحثت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، مع سفير جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية الجديد لدى دولة فلسطين نوالاج بنت كوري، آفاق التعاون الثنائي في مجال السياحة.

وأكدت معايعة خلال اللقاء تطلعها لمزيد من التعاون الثنائي بين الطرفين في المجال السياحي ومجال التراث الثقافي.

وأشارت إلى الهدف من خطة انعاش القطاع السياحي في انتاج واعتماد بروتوكولات صحية سياحية بمعايير عالمية، إضافة لرفع كفاءة العاملين في قطاع السياحة خاصة موضوع العناية والوقاية والسلامة العامة، وايجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل، وتجهيز المنشآت السياحية فضلا عن التوعية والترويج السياحي لفلسطين.

وقالت معايعة إن الوزارة وفي إطار دورها وحرصها على تطوير وصيانة الأماكن السياحية الأثرية سعت لتطوير وتأهيل عديد المواقع، ومشروع تغطية فسيفساء قصر هشام الذي يضم أكبر وأجمل لوحة فسيفساء في الشرق الأوسط والعالم، ويحظى باهتمام كبير جدا، حيث تصل مساحة الفسيفساء متصلة لحوالي 827 متر مربع، وتحتوي على 38 سجادة فسيفسائية، و21 لونا صيغت ورسمت باحتراف وجمالية راقية.

بدوره، أكد سفير سيريلانكا تطلعه لمزيد من العمل المشترك بين سيريلانكا وفلسطين.

واتفق الطرفان على تنظيم لقاء بين مكاتب السفر الفلسطينية وسفارة سيريلانكا في فلسطين بهدف اطلاع المكاتب على ما تمتلكه سيريلانكا من امكانيات سياحية، إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم في المجال السياحي بهدف التبادل السياحي بين الجانبين.