رام الله - النجاح -  أطلع عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، المشرف على الساحة الفلسطينية في لبنان عزام الأحمد في سفارة دولة فلسطين بالعاصمة اللبنانية، بيروت، قيادة فصائل المنظمة في لبنان، على آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، بحضور أمين سر حركة "فتح" وفصائل المنظمة فتحي أبو العردات.

وأكد الأحمد أن صمود شعبنا وتمسك القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بالحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني، أدى لسقوط "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، مشددا على تمسك القيادة بعقد مؤتمر دولي لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وشدد الأحمد على وحدة الشعب الفلسطيني وتكامل نضاله في جميع أماكن تواجده، ومواصلة النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى دحره عن أرضنا بالكامل وإنهاء كل مظاهره.

كما شدد على ضرورة الالتفاف حول منظمة التحرير الفلسطينية والتصدي لمحاولة تصفيتها من قبل الاحتلال وحلفائه، ورفض جميع البدائل وكل ما يمس بشرعيتها وبوحدانية تمثيلها للشعب الفلسطيني.

وأكد أن الساحة الفلسطينية في لبنان لها خصوصية لدى القيادة والرئيس محمود عباس، و"نحن نبذل جهوداً كبيرة لتوفير كل مقومات الصمود والعيش الكريم لأهلنا في لبنان".

بدورها، أطلعت قيادة الفصائل، الأحمد، على آخر المستجدات المتعلقة بأوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان، خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية وانعكاساتها على معيشة أبناء شعبنا التي ترافقت مع وباء "كورونا".

وشكرت قيادة الفصائل، الرئيس محمود عباس على الرعاية التي يقدمها بشكل استثنائي لأهلنا في مخيمات لبنان، من خلال رفع رواتب أسر الشهداء، وصندوق الطالب الفلسطيني التابع لمؤسسة محمود عباس، والذي سيتحمل مسؤولية دفع الأقساط عن جميع الطلبة الفلسطينيين الجامعيين دون استثناء، ابتداءً من العام الدراسي المقبل.