رام الله - النجاح - بحث وفد من دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة وكيل الدائرة حسام عرفات، اليوم الثلاثاء، مع المنسق العام الحكومي الأردني منذر العواملة، ومع رئيس لجنة الحريات في مجلس النواب الاردني النائب رائد الظهراوي، التعاون والتنسيق بين دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير والمنسق الحكومي العام للنهوض بهذا الملف الهام في البلدين الشقيقين وتبادل الخبرات.

وخلال اللقاء اكد عرفات اهمية هذا اللقاء، مشيرا الى الانجازات الهامة التي حققتها الدائرة رغم نشأتها بقيادة رئيسها عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة احمد التميمي.

واستعرض عرفات الدور الذي تقوم به دائرة حقوق الانسان في منظمة التحرير الفلسطينية في متابعة ورصد ومواجهة الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا الفلسطيني في كافة المجالات، مؤكدا ان الدائرة تعمل مع الجهات كافة على الصعيد الداخلي من اجل تعزيز ودعم وحماية الحريات العامة بما يتوافق مع التشريعات والقوانين الدولية ذات الصلة.

وخلال اللقاء مع رئيس واعضاء لجنة الحريات العامة في مجلس النواب الأردني، ثمن عرفات الموقف الاردني الثابت في دعم القضية الفلسطينية في كافة المجالات السياسية والدبلوماسية خصوصا في مواجهة المخططات الاسرائيلية ضد القدس والمسجد الاقصى والممارسات العنصرية الاسرائيلية في حي الشيخ جراح وسلوان وغيرها.

بدوره أكد الظهراوي مواقف المملكة الراسخة والثابتة، بقيادة الملك عبد الله الثاني، تجاه القضية الفلسطينية، والاستمرار في دعم الاردن قيادة وشعبا للشعب الفلسطيني الشقيق.

واستعرض الظهراوي المهام والنشاطات التي تقوم بها "الحريات النيابية"، داعيًا مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الإنسان في فلسطين إلى رفض القوانين العنصرية التي يشرعها البرلمان الإسرائيلي "الكنيست".

وقد استقبل رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة الوفد الفلسطيني، معيدا التأكيد على دعم الأردن للشعب الفلسطيني الشقيق.