رام الله - النجاح - التقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الأربعاء، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، مبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط، سفين كوبمانس.

وأشاد المالكي بجهود الاتحاد الأوروبي الكبيرة على جميع الأصعدة، وأهمية دوره في المساهمة في إيجاد حلول للقضية الفلسطينية.

ووضع المالكي المبعوث الأوروبي بصورة آخر التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية، داعياً إياه الى العمل على تفعيل دور اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط، وتطوير العلاقات الفلسطينية مع الاتحاد الأوروبي الى مستوى الحوار الاستراتيجي ليغطي كافة مجالات العلاقة، والحديث المباشر مع ممثلي الشعب الفلسطيني عند الحديث عن القضية الفلسطينية.

كما دعا إلى ضرورة البدء بخطوات عملية لعقد المؤتمر الدولي للسلام الذي دعا إليه الرئيس محمود عباس، لإنجاز حل الدولتين، وإنهاء الاحتلال، وتحقيق استقلال الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية.

بدوره، عبر كومبانس عن رغبة الاتحاد الأوروبي بالانخراط في عملية السلام، مؤكداً على موقف الاتحاد الأوروبي الثابت والداعم للشعب الفلسطيني ومؤسساته، وأنه سيعمل بكل طاقاته من أجل تفعيل دور اللجنة الرباعية الدولية.

وتطرق النقاش إلى عديد المواضيع ذات الصلة، وتم بحث كيفية العودة الى المفاوضات الجادة وتوفير المناخات الإيجابية للوصول الى تلك المفاوضات.

وفي نهاية اللقاء تمنى المالكي لمبعوث الاتحاد الأوروبي كوبمانس النجاح في مهامه الجديدة، معبراً عن استعداده للتعاون معه ومع جهود الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وفي ذات الوقت، أعرب عن أمله في تطوير وتعزيز العلاقات الأوروبية-الفلسطينية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وحضر اللقاء الوكيلة أمل جادو شكعة، وسكرتير ثاني رزان لفتاوي، ومدير دائرة الاتحاد الأوروبي، وسكرتير ثاني ربا إبراهيم من مكتب الوزير.