رام الله - النجاح - أشاد رئيس دولة فلسطين محمود عباس بالإنجازات الكبيرةِ التي حققَها الشعبُ الصينيُ العظيم بقيادةِ الحزبُ الشيوعيُ الصينيُ منذُ تأسيسهِ، وما شهدتهُ مسيرتُه العظيمةُ من تطوراتٍ متصاعدةٍ لنموذجٍ نوعيٍ يُحتذى بالتنميةِ في جميعِ المجالاتِ الصناعيةِ والتكنولوجيةِ وغيرها، حتى باتتْ جمهوريةُ الصينِ الشعبيةِ تتربعُ على أعلى هرمِ الاقتصادياتِ في العالم.

جاء ذلك في كلمة مساء اليوم الثلاثاء، لمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

وتوجه الرئيس بخالصِ التحيةِ وأصدقِ التهاني والتبريكات باسمِ الشعبِ الفلسطيني، وباسمِ حركةِ التحريرِ الوطني الفلسطيني (فتح)، لرئيس جمهوريةِ الصين الشعبية، الأمينِ العامِ للحزبِ الشيوعي الصيني، شي جين بينغ ورفاقهِ أعضاءِ المكتبِ السياسي للحزب، بهذه المناسبةِ.

وقال إن الحزبُ الشيوعيُ الصينيُ وقف إلى جانبِ ثورتِنا الفلسطينيةِ بقيادةِ حركةِ "فتح" منذُ انطلاقتِها، وتوطدتْ العلاقةُ مع منظمةَ التحريرِ الفلسطينيةِ، واعترفتْ الصينُ بدولةِ فلسطين، ودعمتْ الجهودَ الفلسطينيةَ في الأممِ المتحدةِ والمحافلِ الدوليةِ كافة، وواصلَ الحزب الوقوفَ إلى جانبِ حقوقِ شعبِنا المشروعةِ لنيلِ حريتِه واستقلالِه الوطني في دولتِه على أراضيه وعاصمُتها القدسُ الشرقية.

وأضاف أن مشروعَ الحزامِ والطريقِ الذي أطلقتْهُ الصين، من أجلِ بناءِ التعاونِ الاقتصاديِ والشراكة في التنميةِ مع العديدِ من دولِ العالم، يُؤكدُ أنَّ الصينَ دولةٌ رائدةٌ في إطلاقِ المبادراتِ التي تُراعي المصالحَ المتبادلةَ للشعوب.

وقال الرئيس: إننا على ثقةٍ بأنَّ الصينَ ستواصلُ دعمَها لنضالِ شعبِنا المشروع، وبهذهِ المناسبةِ نوجهُ الشكرَ والتقديرَ لفخامةِ الرئيس على المبادراتِ التي أطلقَها لإيجادِ حلٍ سلميٍ وفقَ القانونِ الدوليِ للقضيةِ الفلسطينية.