رام الله - النجاح - أطلقت اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية، فعاليات نحو 140 مخيما صيفيا في كافة محافظات الوطن الشمالية والجنوبية، بمشاركة أكثر من 10 آلاف طفل وطفلة تتراوح أعمارهم ما بين 6 -12 عاما، وذلك ضمن إجراءات الوقاية والسلامة في ظل انتشار جائحة "كورونا" .

وأكدت المدير التنفيذي للجنة الوطنية للمخيمات الصيفية ميسون حجة، اليوم الإثنين، أن انطلاق المخيمات لهذا العام جاء بمتابعة حثيثة من قبل رئيس الوزراء محمد اشتية، ورئيس مجلس إدارة اللجنة الوطنية للمخيمات الصيفية موسى أبو زيد، مضيفة أن شعار هذا العام "باقون في أرضنا" ما هو إلا رد على الهجمة الاستيطانية الشرسة التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي بحق الأرض الفلسطينية، وكذلك لغرس حب الأرض والوطن في نفوس الأطفال.

وذكرت أن المخيمات لهذا العام تتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة من التثقيف الوطني والمدني، والرياضة، والألعاب الشعبية، والفن، والأشغال اليدوية، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الخاصة التي تخدم المخيمات التخصصية، ضمن خطة موضوعة من قبل خبراء للدمج ما بين المتعة والاستفادة.

وأشارت إلى أن اللجنة الوطنية عملت على توزيع المخيمات في كافة محافظات الوطن الشمالية والجنوبية، من بينها مدينة القدس التي تعاني بفعل إجراءات الاحتلال الخطيرة بحق أطفالها وبحق المدينة المقدسة، وذلك حرصا من اللجنة على إفادة أكبر عدد ممكن من الأطفال .

وشددت على أن اللجنة لن تقف عند هذا الحد من العمل، فقد خصصت فريقا وطنيا مدربا ومؤهلا لمتابعة المخيمات الصيفية وتقييمها بهدف خلق ما هو أفضل لهذه الفئة العمرية.