رام الله - النجاح - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الإثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، فعاليات بلدة بيتا، التي تشمل مؤسسات البلدة وممثلين عن عائلات الشهداء والجرحى.

وأكد أن بيتا هي أيقونة المقاومة الشعبية في فلسطين، وحيا أهلها المناضلين الصامدين في أرضهم والمدافعين عنها، مضيفا أنهم سطروا ملحمة في المقاومة الشعبية السلمية، الأمر الذي يعبر عن تمسك شعبنا بأرضه مهما كانت الصعوبات، ومهما اشتدت ويلات الاحتلال ومستوطنيه.

وشدد على أننا سنبقى صامدين في أرضنا مهما بلغت التحديات، وأن شعبنا لن يكل ولن يلين حتى إنهاء الاحتلال والاستيطان عن أرض دولة فلسطين.

وحضر اللقاء، نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، وأمين سر حركة "فتح" في نابلس محمد حمدان.