رام الله - النجاح - كشف الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي ، مساء اليوم الأحد انسحاب حزبه من الحكومة الفلسطينية برئاسة محمد اشتية .

وذكر الصالحي، خلال مؤتمر صحفي: "لا يمكن أن نستمر في حكومة لديها مشكلة في حماية الحريات، ودعونا الحكومة بمجملها إلى الاستقالة".

وتابع:" سيقوم وزير العمل نصري أبو جيش بتقديم هذه الاستقالة إلى الحكومة في جلستها المقرر عقدها غدًا الاثنين".

وأشار الصالحي إلى أن استقالة الحكومة سيكون عنصرًا مساعدًا في لملمة الوضع الداخلي وتفسح المدخل من قبل الرئيس والقوى الفلسطينية إلى لقاء عاجل لمعالجة كل الحالة الفلسطينية بما في ذلك محاسبة المسؤولين عن الوضع الراهن.

وقال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني إن الحزب وجه موقفه باتجاه محاسبة المسؤولين عن قضية اغتيال نزار بنات، داعيا إلى تشكيل جبهة واسعة لحماية السلم الأهلي.