رام الله - النجاح - كشف رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية ظافر ملحم أن تأمين الطاقة للمواطن الفلسطيني من مصادرها وبأسعار معقولة بما ينسجم مع الهدف السابع للتنمية المستدامة، يستلزم سيادة فلسطينية كاملة وإنهاء الاحتلال.

أعلن عن ذلك خلال مشاركته، اليوم الإثنين، في المؤتمر الوزاري الثالث حول الطاقة للاتحاد من أجل المتوسط، الذي عقد عبر تقنية "الفيديو كونفرنس" بتنظيم من الحكومة البرتغالية، وبرئاسة مشتركة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة الأردنية الهاشمية، كما شارك فيه وزراء وممثلو البلدان الأعضاء.

ولفت ملحم إلى أن الضفة الغربية وقطاع غزة يعانيان من نقص في التيار الكهربائي، رغم عمليات إعادة التأهيل وتطوير شبكات النقل والتوزيع، مشددا على الآثار السلبية الجسيمة للعدوان الأخير على قطاع غزة في تدمير البنية التحتية للكهرباء وتدمير العديد من أنظمة الطاقة الشمسية بشكل جزئي أو كلي، حيث وصل العجز الكهربائي في القطاع إلى 55%.

وذكر ملحم أن الحكومة عملت جاهدة لسنوات طويلة لتجاوز النقص في التيار الكهربائي من خلال إصدار التشريعات اللازمة في الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، بالإضافة إلى مشاريع الربط مع مصر والأردن بهدف تنويع مصادر الطاقة والحد من الاعتماد على المصدر الواحد.

يذكر أن المؤتمر ناقش الإنجازات المحققة منذ الدورة السابقة في 2016، كما تمت المصادقة على الإعلان الوزاري حول الطاقة لسنة 2021، بهدف تعزيز الآليات المفعلة ووضع أطر للتعاون الإقليمي للدورة المقبلة.