رام الله - النجاح - ذكرت وكالة الأنباء المصرية، مساء اليوم الأحد، أنه "تم الاتفاق بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، و عباس كامل رئيس المخابرات المصرية العامة على عقد اجتماعات للفصائل الفلسطينية في القاهرة.

وأفادت بأنه "تم الاتفاق بين الرئيس عباس واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة على عقد مجموعة من الاجتماعات مع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية بالقاهره في إطار جهود مصر الداعمة لتوحيد الموقف الفلسطيني".

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عباس، للواء عباس كامل الذى نقل له رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والتى أكد فيها دعمه ومساندته للشعب الفلسطيني بالفعل قبل القول وأن القضية الفلسطينية ستبقى على رأس اهتمامات الدولة المصرية مؤكدا حرص مصر على مقدرات الشعب الفلسطينى ودعم قضيته ودعم الرئيس محمود عباس.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجه فى وقت سابق اليوم باستمرار الجهود والاجتماعات لحل مشكلة الأسرى والمفقودين بين دولة الاحتلال وحركة حماس .

وأوفد الرئيس السيسي، رئيس المخابرات العامة لإجراء مباحثات مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والجهات المعنية في دولة الاحتلال حول تثبيت وقف إطلاق النار وبحث التطورات الأخيرة على الساحة الفلسطينية.

كما بعث الرئيس السيسي، بوفد أمني رفيع المستوى إلى دولة الاحتلال والأراضى الفلسطينية لبحث تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة الإعمار، ومناقشة سبل التوصل لتهدئة شاملة بالضفة الغربية وقطاع غزة .

ووجه الرئيس السيسي الوفد لدفع جهود إنهاء الانقسام الفلسطيني مؤكدا على أهمية اتخاذ كل مايلزم من إجراءات لضمان عدم تكرار التصعيد بين دولة الاحتلال وفلسطين.