رام الله - النجاح - أقامت الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الجمعة، ومتابعة لتوجيهات رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مأدبة إفطار لأطفال وأشبال نادي القدس المتواجدين بمعهد فلسطين بالعاصمة السورية دمشق.

وحضر مأدبة الإفطار مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، وعضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قاسم معتوق، ومحمود يونس من مكتب الاحصاء، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي الفلسطيني العام بهاء بيدس وممثلين عن معهد فلسطين، واعضاء اللجنة الشعبية لمخيم اليرموك.

ونقل السفير عبد الهادي تهاني الرئيس محمود عباس للأطفال بمناسبة شهر رمضان المبارك وتمنياته أن يعود هذا الشهر الفضيل عليهم بالخير واليمن والبركة.

وقال عبد الهادي، متابعة لتوجيهات الرئيس أقمنا هذا الافطار الرمضاني للأطفال المتواجدين في معهد فلسطين التاريخي الذي يقدم الدراسة والعناية لهؤلاء الأطفال.

وتابع أن الرئيس حريص على هؤلاء الأطفال ودائما يوجهنا للاطلاع على احتياجاتهم وتقديم كل ما يلزم لهم.

بدوره، ثمن معتوق مواقف الرئيس السياسية وخاصة بتأجيل الانتخابات العامة في فلسطين لحين عقدها في القدس، لأن القدس خط أحمر.

كما وجه التحية لأهلنا في القدس وخاصة لأهلنا الصامدين في حي الشيخ جراح.

من جهته، وجه بيدس الشكر للرئيس على هذا الافطار الذي قدمه للأطفال في المعهد ورسم البسمة على وجوههم من خلال عنايته المستمرة لهم.