رام الله - النجاح - وضع أمين عام المجلس التشريعي إبراهيم خريشة القنصل البريطاني العام فيليب هول في صورة استعدادات الأمانة العامة لاستقبال المجلس التشريعي الجديد المزمع انتخابه في أيار/مايو المقبل، وعلى الاحتياجات الفنية والمادية اللازمة لذلك.

وأشاد خريشة بالعلاقات الثنائية التي تربط المجلس التشريعي ومجلس العموم البريطاني، وبالدعم الفني والمادي الذي قدمته بريطانيا للمجلس التشريعي الفلسطيني في السنوات الماضية، من خلال عدة مشاريع تطويرية، تضمنت برامج التدريب المتعلقة بالعمل البرلماني، والزيارات الدراسية، وتوفير الخبراء للمساعدة في إعداد أنظمة العمل البرلماني والإدارة البرلمانية.

وأوضح أن هذه المساعدات ساهمت في ترسيخ قواعد عمل متينة في مرحلة تأسيس البرلمان الفلسطيني، معربا عن أمله في استمرار الدعم والمساعدة الفنية من بريطانيا، وتطلعه لدعم وفود مجلس العموم البريطاني سياسياً في المنظمات البرلمانية الدولية للمساعي الفلسطينية الرامية للحصول على الاعتراف بدولة فلسطين ونيل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وطالب أمين عام المجلس التشريعي بريطانيا والمجتمع الدولي بممارسة الضغط على إسرائيل لعدم عرقلة الانتخابات في القدس، وتمكين المقدسيين من ممارسة حقهم في الترشح والاقتراع.

بدوره، أعرب هول عن سعادته لصدور المرسوم الرئاسي بإجراء الانتخابات الفلسطينية باعتبارها اللبنة الأساسية في الحياة الديمقراطية، مؤكدا دعم بريطانيا لهذا التوجه واستعدادها لتقديم الدعم الفني للمجلس التشريعي الفلسطيني الجديد.