رام الله - النجاح - دعا الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، المجتمع الدولي للتحرك الجدي من أجل وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة، وبالذات العدوان على المسجد الأقصى المبارك.

وأقدمت شرطة الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء، على انتهاك حرمة الأقصى وقطع اسلاك الصوت عن مآذن المسجد ما حال دون رفع آذان صلاة العشاء عبر مكبرات الصوت في اليوم الأول من شهر رمضان.

وأكد الناطق باسم الرئاسة، أن هذه الممارسات، عدوانا عنصريا على حرمة المقدسات وعلى حرية العبادة، وانتهاكا صارخا لمواثيق حقوق الانسان العالمية.

واستنكر أبو ردينة، هذه الجريمة العنصرية التي ارتكبتها شرطة الاحتلال، محذرا من عواقب هذه السياسة العدوانية التي تنذر بتحويل الصراع الى حرب دينية مفتوحة تقوض اركان السلم والأمن الدوليين، وهو ما تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال بشكل كامل.