رام الله - النجاح - باسم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، والمجلس الأعلى للكنائس في فلسطين، هنأ مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، اليوم الجمعة، الكنائس المسيحية في سوريا بعيد الميلاد المجيد، ورأس السنة الميلادية.

وزار السفير عبد الهادي بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك البطريرك جوزيف عبسي.

ونقل تهاني الرئيس بعيد الميلاد المجيد، ورأس السنة الميلادية، متمنيا أن يحل العيد المقبل، وقد تعافى العالم من هذا الوباء وحل السلام على كافة شعوب العالم.

وشدد عبد الهادي على وحدة التآخي بين جميع مكونات الشعب الفلسطيني، وأي عيد للمسيحيين هو عيد لفلسطين وشعبها، لأن مسيحيي الشرق هم أساس الكنائس المسيحية في العالم.

وأعرب البطريرك جوزيف عبسي عن شكره للرئيس على تهنئته، قائلا "إن الرئيس عباس دائما يطمئن علينا ويهتم بنا رغم كل ما يعانيه".

ولفت إلى أن عيد الميلاد للشعب الفلسطيني يعني الكثير خاصة أن السيد المسيح ولد في فلسطين، وايماننا نشأ في تلك الأرض المقدسة، وانتشر منها لكل أنحاء العالم، والقدس أم الكنائس التي في حضنها ترعرعنا ونشأنا وانتشرنا.

وقال: "نأمل أن تتحرر الأراضي المقدسة وتعود لأهلها حتى نتمكن جميعنا من الاحتفال بهذه الأعياد فيها".

وأضاف: "الشعب الفلسطيني يعذب من قبل الاحتلال، ونحن كمسيحيين بشكل عام يتوجب علينا الوقوف إلى جانبهم، لأن ما يتعرضون له مخالف لتعاليمنا الانجيلية وللإنسانية أجمع، وعلينا نحن مسيحيين ومسلمين أن نناضل للحصول على حقوقنا".

وفي سياق متصل، هنأ السفير عبد الهادي باسم الرئيس محمود عباس، وباسم رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين رمزي الخوري، كلاً من بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، وبطريرك انطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم مار أغناطيوس افرام الثاني لمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية، متمنيا أن يحل العيد المقبل وقد تعافى العالم من هذا الوباء، وتحققت أمانينا بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جهتهما، وجه البطريرك أفرام الثاني، والبطريرك يوحنا العاشر يازجي الشكر للرئيس محمود عباس على تهانيه بالعيد، مؤكدين أن رسالة الميلاد المجيد هي تحية سلام، ونحن كمسيحيين بشكل خاص نؤكد أن القدس هي قبلتنا جميعا، وفلسطين هي قضيتنا أيضا، متمنين اللقاء مع الرئيس محمود عباس على أرض فلسطين.

كما قدم عبد الهادي التهاني لوزير الإعلام السوري عماد ساره باسم المشرف العام للإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، لمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، خلال لقاء منفصل بحضور مدير تلفزيون فلسطين في دمشق اياد خلف.

وأعرب الوزير السوري ساره عن شكره للوزير عساف على هذه التهنئة متمنيا أن تعود فلسطين حرة العام المقبل.