رام الله - النجاح - أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية، مساء يوم السبت، عن نيتها قطع الكهرباء عن الفلسطينيين، اعتبارا من صباح الأحد 22 / 9 / 2019، بهدف الضغط لدفع المستحقات المتراكمة عليهم.

والاثنين الماضي، قالت شركة كهرباء محافظة القدس إنها تسلمت الإنذار الثالث من شركة الكهرباء الإسرائيلية، والذي ستقوم الأخيرة بموجبه البدء بتقنين أو قطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق امتياز الشركة، وذلك بتاريخ الثاني والعشرين والثالث والعشرين من الشهر الجاري في كل من مدن رام الله، وبيت لحم ، وأريحا.

وحذرت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، من تبعات إقدام إسرائيل على فصل التيار الكهربائي عن 3 محافظات فلسطينية، وتأثير ذلك على حياة المرضى، وجميع المواطنين بشكل عام، إضافة إلى تأثيره على الأدوية والمطاعيم المحفوظة في الثلاجات.

وقالت الوزيرة الكيلة في بيان صحفي مساء السبت، إن فصل التيار الكهربائي سيلحق الضرر بالمرضى وأدويتهم التي يحفظونها في ثلاجات منازلهم، إضافة إلى تأثيره بشكل عام على كافة المواطنين وصلاحية الأغذية التي تحتاج إلى برادات، عدا عن تأثيره على الأدوية والمطاعيم المحفوظة في ثلاجات المراكز الصحية وعيادات الرعاية الصحية.

وأكدت أن أي انقطاع للتيار الكهربائي عن ثلاجات الأدوية والمطاعيم في المراكز الصحية سيؤدي إلى الإضرار بها والتأثير على فعاليتها، خصوصاً أن تلك الأدوية تحفظ على درجات حرارة متدنية، ومنها ما يحتاج إلى التفريز الدائم خلال فترة الحفظ.