رام الله - النجاح - احتفلت الممثلية الهندية بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، بيوم "التعاون التقني والاقتصادي الهندي" الـ"ITEC"، بمشاركة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إسحق سدر، ومسؤولين في الحكومة، ومهنيين من مختلف القطاعات، ومتدربين في دورات تدريبية متعددة في الهند.

وفي كلمته، قال السفير الهندي لدى دولة فلسطين سونيل كومار، إننا نسعى من خلال الاحتفال بهذا اليوم لاجتماع يضم جميع المتدربين ليتسنى لهم تبادل الخبرات والآراء وفوائد الدورات، بالإضافة لتوفير المعرفة حول الهند وثقافاتها وتقاليدها المتنوعة.

وأضاف ان برنامج "ITEC" الخاص بوزارة الشؤون الخارجية الهندية أطلق في فلسطين في العام 1998 كبرنامج ثنائي للمساعدة من قبل حكومة الهند، حيث تدرب من خلاله ما يزيد عن ألف ومئة فلسطيني لغاية الان.

 وأوضح أن أكثر من 200 ألف شخص من 160 دولة شريكة استفادوا من البرنامج الذي أُسّس قبل 55 عاما، من خلال برامجه التدريبية في مجال بناء القدرات، حيث تتكفل الحكومة الهندية بالتكاليف المادية بما يشمل السفر الجوي ذهابا وإيابا، ورسوم التدريب، والسكن، والعلاج الطبي في الحالات الطارئة، والمصروف، والكتب، والجولات الدراسية. 

من جانبه، قال سدر، إن هذا برنامج تعاون ثنائي متواصل منذ العام 1998 حتى اليوم.

وشدد على متانة العلاقة التي تجمع بين فلسطين والهند، ودورها في دعم القضية الفلسطينية لا سيما رفضها للاستعمار والعنف، مؤكدا أنها لا تقتصر على الجانب السياسي بل تتعداها إلى مختلف المجالات. وثمن دور الهند في نشر العدل عالميا منذ عهد المهاتما غاندي.

وأضاف سدر: إن هناك العديد من الاتفاقيات مع الجانب الهندي، وتكللت العلاقات التجارية والعلمية بإصدار طابع بريدي مشترك مع البريد الهندي، يضم صورة الزعيم الراحل ياسر عرفات والزعيم الهندي المهاتما غاندي، وسيطلق هذا الطابع بداية الشهر المقبل.

وتحدث الطالب محمد بشارات وهو مقدم في  جهاز الضابطة الجمركية، عن تجربة الطلبة الفلسطينيين في الهند، مشيرا إلى أن الدورات بمجموعها والتعرف على الثقافة والتجربة الهندية أسهم في تطوير منظومة العمل في فلسطين.

وأوضح أن للهند تجربة عميقة في علم الجمارك، وسبل الحد من التهريب، وكيفية التعامل مع المضبوطات، والضريبة والجمارك يمكن البناء عليه والاستفادة منه.

وثمن بشارات دور الجمهورية الهندية، لافتا إلى أن الضابطة شاركت في الدورات على مدى 5 سنوات، وابتعثت 300 منتسب من أفردها.

وتخلل الاحتفال معرض للصور للزعيم الهندي المهاتما غاندي، بالتزامن مع مرور أكثر من نصف قرن على وفاته.