رام الله - النجاح - استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الاثنين في مكتبه بمدينة رام الله، وفدا برلمانيا يابانيا بحضور السفير الياباني لدى دولة فلسطين تاكيشي اوكوبو، حيث أطلعهم على آخر التطورات السياسية والاقتصادية، وانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

واستعرض رئيس الوزراء معيقات الاحتلال أمام جهود التنمية في فلسطين، خاصة استمرار اسرائيل في سيطرتها العسكرية على المناطق المسماة "ج" وعدم تمكين الفلسطينيين من الاستفادة من مصادرها والموارد الطبيعية فيها، وفرض سيطرتها على المعابر والمنافذ التجارية.

وأشار اشتية إلى أن الحكومة اتخذت استراتيجية التنمية بالعناقيد، حسب الميزة التنافسية لكل محافظة في الوطن، من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني، والانفكاك التدريجي عن الاحتلال.

وعبر اشتية عن اعتزازه بالعلاقات الثنائية بين البلدين، مثمنا الدعم الياباني المستمر سواء على الصعيد السياسي أو على الصعيد الاقتصادي، ودعم بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

 وشدد رئيس الوزراء على أهمية دفع التعاون المشترك إلى الأمام وتعزيز التبادل التجاري ما بين البلدين.