نابلس - النجاح - غادرت الرحلة الأولى والثانية من معتمري قطاع غزة، عبر مطار القاهرة الدولي، اليوم الإثنين، إلى المملكة العربية السعودية.

وأقلّت الرحلة الأولى 253 والثانية 255 معتمرا ومعتمرة، وكان في وداعهم سفير دولة فلسطين في مصر دياب اللوح، ومدير السلامة الجوية بالخطوط الفلسطينية الكابتن أحمد غنيم، والمدير الإقليمي للخطوط بمصر حاتم أبو ريدة، إضافة إلى طاقم سفارة فلسطين المعني بالإشراف على جميع مراحل مغادرتهم وإزالة جميع العقبات التي تواجههم في المطار.

وقال السفير اللوح، إنه بتوجيهات من الرئيس محمود عباس تمكنا من استئناف تيسير رحلات العمرة لأبناء المحافظات الجنوبية، بعد انقطاع دام 5 أعوام.

وشكر الحكومة المصرية على جهودها الكبيرة لتمكين أبناء شعبنا في قطاع غزة من أداء العمرة.

وأشار إلى أن الرحلة الثالثة ستغادر في وقت لاحق اليوم بإجمالي يقدر 855 معتمرا ومعتمرة، وسيستمر خروج أفواج المعتمرين من غزة حتى شهر رمضان المبارك.

بدوره، قال مدير عام الخطوط الفلسطينية الكابتن عارف حمدان، إن إجراءات نقل معتمري قطاع غزة تمت بسهولة ويسر بالتنسيق الكامل مع سفارة فلسطين في القاهرة ومع السلطات المصرية.

 وأعرب في اتصال مع "وفا"، عن شكره للسلطات المصرية التي تعمل في مطار القاهرة خاصة شركة مصر للطيران، وسلطة الطيران المدني، على توفيرهم كافة التسهيلات لسفر المعتمرين من المعبر الى الصالة الموسمية المخصصة لسفر المعتمرين.

من جانبه، أشاد المعتمر أبو اياد حجّو بالجهود الكبيرة التي بذلها الرئيس محمود عباس، الذي أصدر التعليمات بوضع كافة الإمكانيات لخروجنا من معبر رفح حتى وصولنا الى السعودية.

المعتمرة شادية رزق الله، قالت لحظة وصولها مطار القاهرة، "انتظرت 5 سنوات حتى تحقق حلم حياتي بأن أذهب لأداء العمرة".