القاهرة - النجاح - اختتمت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة مشاركتها السنوية في مهرجان ساقية الصاوي السادس عشر للخدمات الثقافية، الذي شاركت فيه 20 دولة أجنبية ومؤسسة ومركز ثقافي، بحضور حشد من الدبلوماسيين الأجانب والإعلاميين والجاليات المختلفة وطلاب الجامعات.

وقال مؤسس الساقية محمد الصاوي، إن هذا الاحتفال يعنى بنقل الثقافات بشكل يعكس الهدف من الدبلوماسية الشعبية في أبسط أشكالها، سواء في معروضاتها ومأكولاتها وملابسها ولوحاتها الموسيقية والفنية، مؤكداً وحدة الإنسان في كافة أنحاء العالم.

واشتملت مشاركة فلسطين على استعراض هويتها الوطنية وتعريف الحضور بالثقافة والتاريخ والارث الفلسطيني، عبر معرض للصور يسلط الضوء على قضايا فلسطينية رئيسة، كتهويد القدس ومعاناة الأسرى، والاستيطان، وعرض للمطرزات التراثية، وتقديم المأكولات والحلويات الشعبية، وعرض فيلم يدعو لزيارة فلسطين واستعراض أماكنها السياحية.

 وتخلل المهرجان مشاركة فرقة كنعان للثقافة والفنون في عرض لوحات من الدبكة الشعبية.

ومهرجان الساقية للخدمات الثقافية، هو ملتقى سنوي ثقافي تشارك فيه الدول والسفارات والوحدات الثقافية المحلية والأجنبية والحكومية والأهلية والخاصة، لعرض إنجازاتها وبرامجها الثقافية، وتقدم خلاله مختلف العروض التثقيفية التعريفية لكل بلد، وجناح خاص بكل دولة.