نابلس - النجاح -  بمشاركة فلسطين، عقدت اليوم الأربعاء، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية أعمال الدورة (103) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي، على مستوى كبار المسؤولين بوزارات الاقتصاد بالدول العربية.

ويأتي هذا الاجتماع تحضيرا للدورة الوزارية للمجلس والمقررة يوم غد الخميس، بالجامعة العربية، وذلك برئاسة مدير دائرة المنظمات العربية والدولية بالمجلس الأعلى للتخطيط – سلطنة عُمان عماد العجمي، ومشاركة السفيرة هيفاء ابو غزالة الأمين العام المساعد بالجامعة العربية رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية.

ومثل وفد دولة فلسطين في الاجتماع: مدير إدارة الشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية وشؤون المغتربين مصطفى البرغوثي، والوكيل المساعد لوزارة التنمية الاجتماعية أنور حمام، ومدير إدارة العالمين العربي والإسلامي بوزارة الاقتصاد رأفت ريان، والمستشار تامر الطيب، والمستشار جمانة الغول وجميعهم من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

وأكدت السفيرة ابو غزالة في كلمتها خلال افتتاح أعمال الجلسة اهمية الدورة (103) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، كونها تأتي بعد أيام قليلة بعد انتهاء أعمال القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة بالجمهورية اللبنانية، والتي أصدرت عددا من القرارات الهامة المتضمنة استراتيجيات وخطط عمل هامة.

واوضحت ابو غزالة، ان في تنفيذ تلك القرارات، تحقيق حياة أفضل للإنسان العربي، ودفعاً للجهود العربية الرامية لتنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، مشددة على ان هذا الأمر يتطلب جهداً ودعماً كبيراً من المجلس بصفته المشرف على كافة آليات العمل التنموي الاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك، وبما يبرز جهود منظومة جامعة الدول العربية بالتنسيق مع دولها الأعضاء لتحقيق التنمية المنشودة.

 

واضافت السفيرة ابو غزالة، ان الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة (103) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي تشكل استكمالاً لتلك الجهود وفي إطار الدفع بمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية.