رام الله - النجاح - بحث مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، اليوم الثلاثاء، مع سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى سوريا الكساندر يفيموف آخر تطورات الأوضاع في فلسطين والمنطقة.

وأكد عبد الهادي خلال اللقاء الذي عقد في مقر السفارة الروسية بالعاصمة السورية دمشق، عمق العلاقات التي تربط دولة فلسطين وجمهورية روسيا الاتحادية. واستعرض الانتهاكات الإسرائيلية اليومية بحق شعبنا، والتي كان آخرها  إنهاء حكومة الاحتلال عمل بعثة المراقبين الدوليين في الخليل، وهو بمثابة ضوء أخضر لارتكاب مزيد من جرائم المستوطنين.

من جهته، أدان يفيموف قرار إسرائيل بعدم التجديد لبعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل، مؤكداً أن عدم تجديدها واستمرار سياسة الاستيطان الإسرائيلي يزيد التوتر في المنطقة.

وجدد موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.