نابلس - النجاح - اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مع الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين.

واطلع سيادته، الرئيس الضيف، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وتطورات العملية السياسية.

واشار الرئيس، إلى أهمية انتخاب دولة فلسطين رئيساً لمجموعة 77+ الصين، مؤكدا انها ترسخ مكانة فلسطين كدولة هامة على الصعيد الدولي.

واكد سيادته، أن تعنت الحكومة الاسرائيلية وإصرارها على التنكر لالتزامات العملية السلمية والمضي قدما في سياسة الاستيطان والاقتحامات والاعتقالات والاغتيالات هي التي اوصلت العملية السياسية إلى طريق مسدود.

وأوضح، ان قرارات الادارة الأميركية الأخيرة المنحازة للاحتلال الاسرائيلي بشكل كامل، جعل استمرار الدور الأميركي كوسيط وحيد غير مقبول، وأن هناك ضرورة لوجود آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية العملية السلمية، مؤكدا أهمية الدور الأوروبي.

وشدد سيادته، على اهمية العلاقات الثنائية المميزة التي تربط الشعبين الصديقين الفلسطيني والنمساوي، وحرص فلسطين على تعزيزها لما فيه مصلحة البلدين والشعبين، مشيدا بالدعم الذي تقدمه النمسا للشعب الفلسطيني لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، سواء بشكل مباشر أو من خلال الاتحاد الأوروبي.

وسيعقد الرئيسان، مؤتمرا صحفيا مشتركا عقب انتهاء جلسة المباحثات المشتركة بين الوفدين الرسميين.