النجاح - أحيت سفارة دولة فلسطين لدى مملكة البحرين، مساء اليوم الاثنين، الذكرى الـ54 لانطلاقة حركة "فتح" والثورة الفلسطينية المعاصرة، بمقر السفارة في العاصمة المنامة.

وأوقدت شعلة الانطلاقة بحضور وكيل وزارة الخارجية البحرينية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون، نيابة عن وزير الخارجية، السفير وحيد مبارك سيار، وأعضاء السلك الدبلوماسي العرب والأجانب، وشخصيات رسمية واعتبارية وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى، وممثلين عن المجالس البحرينية، وأبناء الجالية الفلسطينية.

ونقل سفير دولة فلسطين لدى مملكة البحرين خالد عارف، للحضور تحيات سيادة الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، شاكرا مملكة البحرين الشقيقة وقيادتها وعلى رأسها الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الذي يوجه دائما إلى دعم فلسطين في كافة المحافل العربية والدولية.

وقال السفير عارف، في كلمته، "نلتقي في هذا اليوم لإحياء الذكرى الـ54 لانطلاقة الثورة الفلسطينية المظفرة، انطلاق الرصاصات الأولى لحركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح، التي عبرت بمصداقية حقيقية عن كل الضمائر العاشقة للحرية والتحرر، والحالمة بالاستقلال الوطني الفلسطيني، حيث لم تكن هذه الانطلاقة حدثا عاديا عابرا، وإنما حدثا خاصا من نوعه لولادة المارد الفتحاوي الذي مثَّل ميلاد تاريخ جديد لأشرف وأعظم ظاهرة ثورية عرفها التاريخ المعاصر".

وأضاف أن "فتح علمتنا أنها الحارس والحامي للمشروع الوطني الفلسطيني وحارس فكرتنا تحت قيادة الرئيس محمود عباس، الثابت على الثوابت" .

وأكد أن الضغوطات التي تمارسها الإدارة الأميركية وسياسة العقوبات التي تنتهجها واشنطن ضد القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لن تجدي نفعا ولن تكسر إرادة شعبنا أو تلغي حقه بإقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

وثمن السفير عارف دور الدول الراعية والمتبنية لمشاريع القرارات الفلسطينية نحو تحقيق حلم شعبنا بالحرية والاستقلال، داعيا بقية الدول أن تحذوا حذوها.

وشدد على أن ممارسات الاحتلال القمعية ضد أبناء شعبنا لن تثنينا عن نضالنا ضد هذا المحتل الغاشم، مؤكدا أن القدس هي مسؤولية كل عربي ومسلم وأحرار العالم أجمع.

كما ثمن السفير عارف مواقف الدول العربية الشقيقة، والدول الصديقة الداعمة لمطالب الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن كل أحرار العالم مطالبين اليوم بالوقوف إلى جانب شعبنا ودعمه ومساندته في مواجهة آلة البطش الإسرائيلية وما يسمى صفقة القرن، التي تعد تكملة لوعد بلفور.