نابلس - النجاح - أعلنت هيئة سوق راس المال إطلاقها لبرنامج الشهادات المهنية الخاص بقطاع التأمين في فلسطين، بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية (BIBF) ، ومعهد التأمين القانوني البريطاني(CII).

ويهدف هذا البرنامج بشكل رئيسي الى تطوير قطاع التأمين في فلسطين، من خلال زيادة ورفع قدرات العاملين فيه فنياً استناداً الى شهادات مهنية متخصصة صادرة عن مؤسسات مرموقة ووفقاً لأفضل المعايير الدولية في صناعة التأمين.

ويأتي إطلاق هذا البرنامج تتويجاً للجهود التي بذلتها الهيئة للعمل على تطوير برنامج الشهادات المهنية الخاص بقطاع التأمين وبما يتلاءم مع الواقع المحلي واحتياجات قطاع التأمين الفلسطيني، واستناداً الى المعايير الدولية التي يعتمدها معهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية وهو مؤسسة إقليمية رائدة في مجال بناء القدرات الفنية للعاملين والمهتمين بقطاع التأمين في العالم العربي، إضافة الى كونه معتمدا من قبل معهد التأمين القانوني البريطاني (CII) وهو ارفع جسم مهني على المستوى الدولي في مجال بناء القدرات التأمينية.

وأشار مدير عام الهيئة براق النابلسي الى ان تطوير وإطلاق برنامج الشهادات المهنية الخاص بقطاع التأمين الفلسطيني، يأتي منسجماً ورؤية الهيئة واستراتيجيتها بالنهوض بقطاع التأمين في فلسطين من خلال إعادة هيكلية وتنظيم أوضاع القطاع، وذلك استنادا إلى قرار مجلس الإدارة باعتماد الاطار العام لبرنامج الشهادات المهنية المتخصص بقطاع التأمين واعتماده كأحد متطلبات ترخيص ممتهني المهن التأمينية وتوجيهاته المباشرة بأهمية وضرورة رفع القدرات الفنية والمهنية لممتهني المهن التأمينية وفقاً لأحدث الممارسات الدولية.

وقال النابلسي: إنه ومع إطلاق الهيئة لهذا البرنامج، يضع دولة فلسطين ومن خلال الهيئة في مقدمة دول المنطقة من حيث اعتماد معايير مهنية ودولية مرموقة ومن خلال برنامج الشهادات المهنية، الذي سيتم في المرحلة التالية اعتماده كأحد المتطلبات الرئيسية في ترخيص ممتهني المهن التأمينية مثل وكلاء التأمين، ووسطاء التأمين وبعض الوظائف الرئيسية في شركات التأمين مثل مدراء الإنتاج ومدراء التعويضات وإدارة المخاطر، وذلك وفقاً لبرنامج تم تطويره خصيصاً لهذا الغرض. الامر الذي سيسهم وبشكل مباشر في زيادة كفاءة ومستوى الخدمات التأمينية المقدمة للمواطن الفلسطيني بكفاءة ومهنية عالية.

وأضاف النابلسي: ان البرنامج لن يكون حصراً لممتهني المهن التأمينية بل سيكون متاحاً للمهتمين، والخريجين من الجامعات الفلسطينية المعنيين برفع قدراتهم ومهاراتهم التأمينية مما يوفر لهم فرص أفضل في سوق العمل، وبالتالي المساهمة في تخفيض نسب البطالة لدى خريجي الجامعات. وكما هو معروف فإن المعرفة والمهارات التأمينية تحتاجها كافة المؤسسات التجارية والمؤسسات العامة كونها تتعامل بمنتجات التأمين وبشكل دائم.

يذكر أن برنامج الشهادات المهنية الخاصة بقطاع التأمين تم بناؤه وتطويره ليستهدف فئات عديدة وعلى عدة مستويات. فهو بالأساس يستهدف المستوى الأول للعاملين في شركات التأمين وممتهني المهن التأمينية المرخصين من قبل هيئة سوق راس المال حيث ستكون مجموعة من الشهادات التي يحتويها البرنامج، متطلب أساسي للحصول على الترخيص المهني من قبل هيئة سوق راس المال لمجموعة من المهن التأمينية والمساندة لصناعة التأمين. وعلى المستوى الثاني يمثل البرنامج فرصة للعديد من الفئات المستهدفة مثل الخريجين الجدد، ومدراء إدارة المخاطر والقانونيين والمدراء الماليين والمدققين الداخليين والخارجيين الراغبين في تعزيز قدراتهم في مجالات صناعة التأمين المختلفة.

ويوفر البرنامج سبع عشرة شهادة متخصصة في التأمين ومتوفرة باللغتين العربية والإنجليزية، وتتناول مواضيع مختلفة في صناعة التأمين بدءاً من المهارات الأساسية مثل شهادة في التأمينات العامة، وقانون التأمين، واعمال التأمين والإدارة المالية، واسس التأمين التكافلي، والتأمينات الشخصية، وتأمين المسؤولية، مروراً بالمهارات المتقدمة في صناعة التأمين مثل إعادة التأمين، وإدارة الاكتتاب المتقدم، والمطالبات المتقدمة، وتسويق الخدمات التأمينية، والأعمال التشغيلية لشركة التأمين وغيرها من الشهادات المتخصصة.

 

ويأتي إطلاق هذا البرنامج كإضافة نوعية لإنجازات هيئة سوق راس المال في هذا المجال، حيث عملت الهيئة وقبل عدة سنوات على تطوير وإطلاق برنامج شهادات مهنية متخصص في قطاع الأوراق المالية وذلك بالتعاون مع المعهد البريطاني للأوراق المالية والاستثمار CISI والمنبثق عن بورصة لندن، وشهد البرنامج نجاحاً لافتاً، حيث اجتاز الشهادات المهنية التي يوفرها المئات من العاملين في قطاع الأوراق المالية والمؤسسات المالية والمهتمين.