نابلس - النجاح -  أفاد محامي الأسير محمد سعيد بشارات (34عاماً) من سكان بلدة طمون، بأنه سيتخذ إجراءات تصعيدية ضد المماطلة في إجراء عملية مستعجلة له.

وبدأ الأسير المريض بشارات إجراءاته التصعيدية يوم الثلاثاء الماضي حيث أعاد أدويته ولم يتناولها، وأبلغ بأنه سيتوقف عن غسيل الكلى اليوم الخميس، في حين سيدخل إضراباً عن الطعام يوم الأحد القادم.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى، بأن الأسير بشارات بحاجة إلى إجراء عملية زراعة كلى، حيث وُجد متبرع له وتطابقت الاختبارات بينهما ورغم ذلك ينتظر منذ عدة شهور تحديد موعد العملية، وهو مصاب بالفشل الكلوي؛ بسبب جرثومة في المعدة تلقاها نتيجة تسمم غذائي في سجن النقب في شهر أيار من العام 2017.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى أن الأسير بشارات متواجد في ما يصطلح الأسرى على تسميته بمسلخ الرملة، منذ تعرضه للانتكاسة، وقد تم نقله عدة مرات لمستشفى "آساف هورفيه" بعد تعرضه لانتكاسات صحية عدة مرات، وهو يغسل الكلى ثلاث مرات أسبوعياً.