نابلس - النجاح -  أكد رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية المستشار إياد تيّم، أهمية التعاون المشترك بين دولة فلسطين وروسيا الاتحادية في مجالات العمل الرقابي.

جاء ذلك خلال كلمته ضمن اجتماع عُقد عبر تقنية الفيديو كونفرنس بين هيئة الحسابات في روسيا الاتحادية، وديوان الرقابة المالية والإدارية في دولة فلسطين، لعرض التقرير المشترك والمصادقة على نتائج أعمال التدقيق المشترك على استخدام الأموال المخصصة من الموازنة الاتحادية المقدمة كمساعدات مالية إنسانية لدولة فلسطين، والهادفة إلى ترميم المركز التاريخي والديني في بيت لحم.

وحضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني إلى جانب تيم، وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، ونائب رئيس الديوان أمل فرج، ورئيس دائرة روسيا ودول البلقان في وزارة الخارجية والمغتربين مرفت حسن، إضافة إلى رئيس ممثلية روسيا الاتحادية لدى دولة فلسطين في مدينة رام الله أغانين حيدر، وفي موسكو رئيس هيئة الحسابات في روسيا الاتحادية ألكسي كودرين، وممثلين عن وزارة الخارجية الروسية.

وأشاد تيّم بالعلاقات الثنائية التاريخية بين روسيا الاتحادية ودولة فلسطين، والدور الكبير الذي تلعبه روسيا في دعم القضية الفلسطينية العادلة في جميع المحافل الدولية وفي مختلف المجالات.

وقال إنه انطلاقا من تعزيز العلاقة المتينة وتوطيد أواصر التعاون والعمل المشترك الفاعل بين مؤسسات الدولة الرقابية تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين هيئة الحسابات لروسيا الاتحادية وديوان الرقابة المالية والإدارية بدولة فلسطين في العام 2008، في مجال تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مجالات الرقابة والتدقيق، وكان من ضمن هذا الاتفاق تدقيق المنح والمشاريع المقدمة من روسيا الاتحادية لدولة فلسطين.

وأوضح أن هذا الاجتماع جاء استمرارا للتعاون الثنائي المتمثل في التدقيق المشترك على الأموال الممنوحة من حكومة روسيا الاتحادية للشعب الفلسطيني، والذي تكرر أكثر من مرة خلال السنوات السابقة، ولعرض التقرير المشترك والمصادقة على نتائج أعمال التدقيق المشترك على استخدام الأموال المخصصة من الموازنة الاتحادية المقدمة كمساعدات مالية إنسانية لدولة فلسطين، والهادفة إلى ترميم المركز التاريخي والديني في بيت لحم، شارع النجمة، حيث تم توقيع الاتفاقية ما بين الحكومة الفلسطينية وحكومة روسيا لصالح بلدية بيت لحم بتاريخ 27/9/2016، بحيث تحصل البلدية بموجب هذه الاتفاقية على منحة بقيمة 4 ملايين دولار، وذلك من أجل تنفيذ مشروع تأهيل شارع النجمة والمناطق المحيطة به خلال فترة 24 شهرا من تاريخ استلام اموال المنحة.

وقال إن هذا التدقيق يعد أداة رقابية هامة في تقييم ورصد كفاءة استخدام الأموال الممنوحة، ويأتي تنفيذا للاتفاقية الموقعة بين ديوان الرقابة وهيئة محاسبة روسيا الاتحادية، وفقا للمعايير الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة.

واعتبر أن خطوة التدقيق المشترك مع هيئة الحسابات لروسيا الاتحادية ذات طابع فريد من نوعه على المستويين المحلي والدولي، معربا عن أمله باستمرار دعم هيئة الحسابات الروسية لديوان الرقابة كونه من الأجهزة المهنية الفاعلة على مستوى المنظمات الدولية.  

بدوره، أشاد رئيس هيئة الحسابات ألكسي كودرين بالعمل المشترك ونتائج التقرير، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع يأتي كتتويج لتوقيع الاتفاقية بين ديوان الرقابة وهيئة الحسابات الروسية التي مر عليها عشر سنوات، والتي كانت لها نتائج ملموسة على الارض فيما يخص المنح الروسية.

من ناحيته، أكد الأعرج أهمية عمل ديوان الرقابة، مشيرا إلى أن وزارته بصفتها جهة مسؤولة عن قطاع الحكم المحلي، ستقوم بمتابعة الملاحظات الواردة في التقرير المشترك، والزام بلدية بيت لحم بكافة النتائج والتوصيات التي تضمنها التقرير.

وفي ختام الاجتماع صادق الطرفان على تقرير التدقيق المشترك واعتماد النتائج التي توصل إليها.

ــــــــ