نابلس - النجاح - أكد أمناء وممثلو الفصائل والقوى الوطنية في محافظة أريحا والأغوار وقوفهم خلف سيادة الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد مساء اليوم الأحد، بمقر محافظة أريحا والأغوار، بحضور المحافظ جهاد أبو العسل.

وأكد المجتمعون أهمية الالتزام بقرار المحكمة الدستورية حل المجلس التشريعي وإجراء انتخابات برلمانية، مشيرين إلى أنها خطوة توحد جماهير شعبنا.

بدوره، شدد أبو العسل على أن الهم الفلسطيني واحد والهدف الرئيسي واحد وهو دحر الاحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدا أن فلسطين أهم وأكبر من جميع الحسابات الضيقة.

وقال إن وحدة وتماسك الصف الوطني الفلسطيني وتمتين وحدة منظمة التحرير هو الصفعة التي ستفشل كافة المحاولات والمشاريع الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية.

وشدد المتحدثون على حق شعبنا بالمقاومة الشعبية السلمية وحماية أراضيهم وممتلكاتهم من هجمات المستوطنين، مطالبين المجتمع الدولي بوضع حد للاحتلال ومستوطنيه، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية.