نابلس - النجاح - افرجت قوات الاحتلال اليوم،  عن الأسيرين ثائر عزيز محمود حلاحلة (39 عاماً) من بلدة خاراس قضاء مدينة الخليل وذلك بعد اعتقال إداري دام عشرون شهراً، وسيف محمد حمد أبو عامر (19 عاماً) من مدينة طوباس بعد أنهى مدة محكوميته البالغة واحداً وعشرون شهراً.
وأوضحـت مهـجـة الـقـدس التي تعنى بالشهداء والاسرى أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأسير ثائر حلاحلة بتاريخ 28/04/2017م؛ وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام.
جدير بالذكر أن الأسير المحرر ثائر حلاحلة ولد بتاريخ 19/03/1979م، وهو متزوج، ولديه طفلان، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وهو شقيق الأسير المجاهد شاهر حلاحلة المحكوم بالسجن سبعة عشر عاماً الذي يقبع حالياً في سجن النقب، وفي إحدى اعتقالاته السابقة خاض ثائر إضراباً مفتوحاً عن الطعام برفقة الاسير بلال دياب رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري بدون اتهام والذي استمر لمدة (77) يوماً، حيث رضخ الاحتلال لوقف وإنهاء اعتقالهم الإداري ولمطالبهم بالحرية.
وأضافت المؤسسة أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الأسير سيف أبو عامر بتاريخ 28/03/2017م، وأصدرت محكمة سالم العسكرية حكماً بحقه بالسجن الفعلي (22) شهراً، بتهمة القيام بأعمال مقاومة ضد الاحتلال ، وانتماءه لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
يذكر أن الأسير المحرر سيف أبو عامر ولد بتاريخ 14/08/1999م، وهو أعزب، وأفرج عن الأسيران حلاحلة وأبو عامر من سجن النقب الصحراوي.